اخبار العالم

المعارضة الإسرائيلية تنتقد تصريحات جانتس: لا يمكن الانتظار 6 أشهر على حكومة فاشلة

القاهرة - أماني محمد - الأربعاء 3 أبريل 2024 11:41 مساءً - انتقد زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، ورئيس حزب أمل جديد جدعون ساعر تصريحات عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني جانتس بشأن موعد اجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل.


الإطاحة بحكومة نتنياهو من الحكم 

 وقال لابيد إنه لا يمكن الانتظار 6 أشهر أخرى حتى تذهب أسوأ وأخطر حكومة فاشلة في تاريخ البلاد.
وأن على الحكومة الرحيل حتى يتم استعادة الأسرى وعودة النازحين وهزيمة حماس.
من ناحيته قال جدعون  ساعر: إن جانتس شريك في كابينت الحرب الفاشل وعديم الأفكار الذي أوصلنا لطريق مسدود في الحرب.
مشيرا، إلى أن جانتس لم يذكر شيئا فيما يتعلق بطرق حل التحديات حول كيف نحسم الحرب مع حماس وكيف نعيد الأسرى؟ ومتى سيتغير الواقع في الشمال ومتى نعيد النازحين إلى بيوتهم.

Advertisements

 

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق وعضو مجلس الحرب  بيني جانتس رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

 

إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل

ولفت جانتس خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إلى ضرورة إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في سبتمبر المقبل، وذلك عقب 5 أيام من اندلاع موجة احتجاجات عارمة في شوارع الاحتلال تطالب نتنياهو بالاستقالة.

وقال جانتس في مؤتمر صحفي "يتعين أن نتفق على موعد لإجراء الانتخابات في سبتمبر، قبل مرور عام على اندلاع الحرب إذا صح التعبير.. إن تحديد مثل هذا الموعد سيسمح لنا بمواصلة الجهد العسكري مع إرسال إشارة إلى مواطنيما بأننا سنجدد ثقتهم بنا قريبا".


وأضاف "تحدثت مع نتنياهو عن ضرورة البدء في ترتيبات لإجراء انتخابات"، مشددا على أن أي إنجاز عسكري أو سياسي يتقزم بسبب ما يحدث في الشارع.
من جانبه، يعتبر نتنياهو أن الدعوة إلى انتخابات مبكرة تعني شل إسرائيل وتأجيل فرصة إبرام صفقة تبادل للأسرى لمدة 6 شهور، وفق تعبيره.
وكان آلاف من الإسرائيليين نظموا تظاهرات حاشدة بالقدس المحتلة من أجل إسقاط حكومة بنيامين نتنياهو اليمينة المتطرفة وتوقيع اتفاق لإعادة الأسرى الإسرائيليين في غزة.

تظاهرات تطالب بإسقاط حكومة نتنياهو

 ونظم آلاف الإسرائيليين مساء الأحد تظاهرات ضخمة أمام مقر الكنيست الإسرائيلي للمطالبة برحيل حكومة نتنياهو من الحكم وإجراء انتخابات مبكرة.

 


تظاهرات الإسرائيليين أمام مقر الكنيست

 وشارك في التظاهرات عائلات المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة وطالب المحتشدون بإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو، ناسبين لها الفشل في استعادة المحتجزين لدى حركة حماس، وتعقيد مفاوضات تبادل الأسرى.

 

تقدم بيني جانتس على نتنياهو في استطلاعات الرأي

 ولفتت صحيفة معاريف الإسرائيلية في آخر استطلاعات الرأي في البلاد، صوت أكثر من 45% من الإسرائيليين لبيني جانتس، باعتباره الأنسب لرئاسة الحكومة مقابل 38% فقط يفضلون نتنياهو.
وأوضح الاستطلاع أن حزب "معسكر الدولة" بقيادة بيني جانتس لا يزال يمتلك القوة السياسية الأولى في البلاد، وسيحصل على 33 مقعدا بأي انتخابات تجري في الوقت الراهن.
وأشار إلى أن حزب الليكود الحاكم بزعامة نتنياهو سيفقد نصف قوته الانتخابية وسيحصل على 19 مقعدا فقط لو جرت الانتخابات اليوم.
وكانت هيئة البث الإسرائيلية قد كشفت في تقرير لها، عن وجود خلافات كبيرة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والوزيرين بيني جانتس وأيزنكوت بشأن صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس.

 

نتنياهو وراء تعطل صفقة الأسرى

 ونقلت هيئة البث عن الوزير الإسرائيلي قوله: "إنه يمكن أن تكون إسرائيل في منتصف الصفقة لو بادرت “ويأتي ذلك بعد أن ألغى اجتماعا لمجلس الحرب كان من المفترض أن يناقش صفقة الأسرى”.
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، بأن أهالي الجنود الأسرى في قطاع غزة يجتمعون لأول مرة مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

 

خلاف كبير في حكومة الاحتلال بسبب مطالب نتنياهو

 ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أهالي الجنود المحتجزين قولهم: إنهم التزموا الصمت منذ بدء الحرب بناء على طلب الأجهزة الأمنية.
وقالت حركة حماس، في بيان صادر عنها: "مصرون في المفاوضات على انسحاب إسرائيل من غزة وعودة السكان لشمال القطاع".  
وأضافت حماس في بيانها: "لن نفرج عن المحتجزين الإسرائيليين إلا بعد تحقيق أهدافنا".
وذكرت وسائل إعلام عبرية أن المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل و"حماس" مستمرة، وأن الخلاف يتركز حول عودة النازحين إلى شمال قطاع غزة.

 

 

بيني جانتس يهدد عرش نتنياهو

 وبيني جانتس، اسم تردد مؤخرا داخل الشارع الإسرائيلي كمرشح قوي لرئاسة حكومة الاحتلال خلفا لـ بنيامين نتنياهو " الذي يواجه أسهم الانتقادات من قبل مختلف التيارات السياسية في إسرائيل عقب الفشل في التصدي إلى هجوم طوفان الأقصى في 7 أكتوبر الماضي والتعامل مع ملف الرهائن المحتجزين لدى حماس، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الأحزاب الإسرائيلية والمجتمع الإسرائيلي طرح اسم وزير دفاع الاحتلال الأسبق وعضو مجلس الحرب "بيني جانتس" لتشكيل الحكومة المقبلة.
 

ونقدم لكم من خلال موقع (كلمتك)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا