اخبار العالم

أسرع من الصوت وأول عملياتها "ثعلب الصحراء"، ماهي قاذفات "بي 1" المستخدمة في ضرب سوريا والعراق

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

القاهرة - أماني محمد - السبت 3 فبراير 2024 07:38 صباحاً - كشف مسؤول دفاعي أمريكي لشبكة "سي إن إن" أن قاذفة القنابل بي-1 شاركت في الضربات التي نفذتها القوات الأمريكية على أهداف في سوريا والعراق، الجمعة.

 كما ذكرت الشبكة أن المسؤولين الأمريكيين انتظروا قدوم الظروف الجوية الملائمة لتنفيذ الضربات تجنبا لوقوع ضحايا أبرياء.

وتستطيع هذه القاذفة حمل ذخائر بعيدة المدى غير الدقيقة ودقيقة التوجيه.

1e06b28bcc.jpg

وقال مدير العمليات بهيئة الأركان المشتركة الأمريكية، دوجلاس سيمز، للصحفيين، إن أطقم القاذفات التي أقلعت من الولايات المتحدة نجحت في تنفيذ الرحلة من دون توقف.

Advertisements

وأضاف أن الولايات المتحدة "واثقة حقا" من دقة ضرباتها على الأهداف، عازيا ذلك إلى "قاذفات بي-1".

3ab488294c.jpg

وأكد سيمز أن التقييم الأولي يشير إلى أنه أصيبت جميع الأهداف التي تم ضربها مع حدوث "انفجارات ثانوية مرتبطة بالذخيرة والمواقع اللوجستية" التي استهدفتها الولايات المتحدة.

وأشار إلى أننا "نعلم أن هناك مسلحين يستخدمون هذه المواقع" وقد تم تنفيذ هذه الضربات مع وجود فكرة "أنه من المحتمل أن يكون هناك أشخاص داخل هذه المنشآت"، مشيرا إلى أنه تمت مراعاة تجنب إحداث "إصابات أو وفيات غير ضرورية".

e8b4fe4e69.jpg

وبين المسؤول العسكري الأمريكي إلى أنه تم اختيار الجمعة لتنفيذ الضربات والذي يمثل "أفضل فرصة" من حيث الطقس، رغم أن الذخائر الأمريكية قادرة على العمل في أي ظرف، إلا أنه تم اختيار "الطقس الجيد لضمان أننا نضرب كل الأهداف الصحيحة".

وقال الجيش الأمريكي في بيان إن الضربات قصفت أهدافا تشمل مراكز قيادة وتحكم ومنشآت لتخزين صواريخ وقذائف وطائرات مسيرة وكذلك منشآت لوجيستيات وسلاسل إمداد ذخيرة.

وأضاف الجيش أن الضربات استهدفت 85 هدفا في سبعة مواقع، أربعة في سوريا وثلاثة في العراق، وشملت استخدام قاذفات بي-1 طويلة المدى التي انطلقت من الولايات المتحدة.

050eca1c82.jpg

واستهدفت الضربات فيلق القدس، الجناح المسؤول عن العمليات الخارجية والذراع شبه العسكرية للحرس الثوري الإيراني الذي له نفوذ قوي على الفصائل المتحالفة معه في الشرق الأوسط بما في ذلك لبنان والعراق واليمن وسوريا.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في بيان: "ردنا بدأ اليوم وسيستمر في الأوقات والأماكن التي نحددها". 

وفي وقت سابق أمس الجمعة حضر بايدن وقادة في وزارة الدفاع مراسم وصول رفات الجنود الأمريكيين الثلاثة إلى قاعدة دوفر للقوات الجوية في ديلاوير.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، إن بايدن أصدر تعليمات بالمزيد من التحرك ضد الحرس الثوري الإيراني والجماعات المرتبطة به.

 وأضاف "هذه بداية ردنا".

لكن وزارة الدفاع قالت إنها لا تريد حربا مع إيران ولا تعتقد أن طهران تريد حربا كذلك، على الرغم من تزايد ضغوط الجمهوريين على بايدن لتنفيذ ضربة مباشرة على إيران.

وقال أوستن: "لا نريد صراعا في الشرق الأوسط أو أي مكان آخر لكن الرئيس وأنا لن نتهاون مع أي هجمات على القوات الأمريكية".

ووفقا لموقع سلاح الجو الأمريكي تحمل قاذفات بي-1 متعددة المهام أكبر حمولة تقليدية من الأسلحة الموجهة وغير الموجهة في مخزون القوات الجوية، وهي العمود الفقري لقوة القاذفات بعيدة المدى الأمريكية. 

ويمكنها إطلاق كميات هائلة من الأسلحة الدقيقة وغير الدقيقة بسرعة ضد أي خصم، في أي مكان في العالم، وفي أي وقت".

وينقل موقع "بوينج" أن القاذفة "بي 1" هي قاذفة قنابل تقليدية بعيدة المدى ومتعددة المهام وأسرع من الصوت، وخدمت القوات الجوية الأمريكية منذ عام 1985.

ورغم أن قاذفة القنابل دخلت الخدمة في الثمانينيات، إلا أنه من المتوقع أن تستمر في مواصلة الطيران بوتيرة العمليات الحالية الصعبة، حتى عام 2040 وما بعده، وتتعاون "بوينج" مع سلاح الجو الأمريكي للحفاظ عليها.

وخلال سالطور التالية نرصد مميزات  القاذفة بي 1 بحسب سلاح الجو الأمريكي.:

- قاذفة قنابل تقليدية بعيدة المدى ومتعددة المهام وأسرع من الصوت.
 - تعد نظام أسلحة متعدد الاستخدامات ومتعدد المهام.
 - قادرة على تتبع واستهداف المركبات المتحركة.
 - نظام الملاحة بها يمكن أطقمها من التنقل دون مساعدة الملاحة الأرضية.
 - قادرة على الاشتباك مع الأهداف بمستوى عالٍ من الدقة.
 - لديها أنظمة تشويش إلكترونية للحماية الذاتية.


متى دخلت الخدمة؟


 - دخلت أول طائرة من طراز B-1 الخدمة في أكتوبر1984.
 - تسلمت قاعدة دايس الجوية في تكساس أول طائرة في يونيو 1985.
 - ألغت الولايات المتحدة المهمة النووية للطائرة B-1 في عام 1994.
 - متوقع أن تستمر في مواصلة الطيران بوتيرة العمليات الحالية الصعبة، حتى عام 2040 وما بعده
 - تتعاون شركة «بوينج» مع سلاح الجو الأمريكي للحفاظ عليها.


أول عملياتها القتالية


 - استخدمت لأول مرة في القتال لدعم العمليات في العراق خلال عملية ثعلب الصحراء في ديسمبر 1998.
 - قامت بمهام قصف استراتيجي بالقنابل التقليدية في أفغانستان وسوريا وليبيا.


مواصفات فنية:


- صممت للعمل في الجو مع حمولة أسلحة ضخمة داخليا وخارجيا.
- يمكنها حمل صواريخ "JSOW" المضادة للسفن والقنابل.
- تعتمد على أربعة محركات توربينية من جنرال إلكتريك.
- يبلغ طولها 44.5 متر، فيما ارتفاعها 10.4 أمتار.
- يصل وزنها إلى 86 ألف كلغ، وأقصى وزن يمكنها أن تحمله هو 216 ألف كلم.
- سعة خزان وقودها يبلغ 120 كلم
- تصل السرعة القصوى للطائرة إلى 1.2 ماخ (مقياس سرعة الصوت) أي نحو 1448 كيلومترا في الساعة.
- مزودة بـ 4 حوارق لاحقة (وحدة إضافية لدعم المحركات النفاثة أثناء تحليق الطائرة بسرعة تتجاوز سرعة الصوت).
- يمكنها الوصول إلى أي مكان حول العالم خلال رحلة واحدة.
- يمكنها التزود بالوقود في الجو.
- قادرة على التحليق على ارتفاعات تتجاوز 9 آلاف و144 مترا
- يتكون طاقمها من 4 أفراد بينهم قائد الطائرة ومساعد الطيارين وضابطا تسليح.


نظام التسليح:


- 84 قنبلة Mk-82 بوزن 500 رطل أو 24 قنبلة Mk-84 بوزن 2000 رطل.
- 84 لغما بحريا من طراز Mk-62 بوزن 500 رطل أو 8 ألغام بحرية من طراز Mk-65 Quick Strike بوزن 2000 رطل.
- 30 ذخيرة عنقودية أو 30 موزع ذخائر مصححة بالرياح.
- ما يصل إلى 24 ذخيرة GBU-31 بوزن 2000 رطل أو 15 ذخيرة للهجوم المباشر المشترك GBU-38 بوزن 500 رطل.
- 24 صاروخًا جو-أرض مشتركًا من طراز AGM-158A.

ونقدم لكم من خلال موقع (كلمتك) ، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا