اخبار الرياضة

أسطورة يوفنتوس: لا أعرف الطرف الصادق في قضية أتشيربي وخوان جيسوس

القاهرة - ياسر ابراهيم - الاثنين 1 أبريل 2024 12:33 مساءً - اعترف فابريزيو رافانيلي، أسطورة نادي يوفنتوس، أنه يشعر ببعض الحيرة بشأن قضية العنصرية بين أتشيربي لاعب إنتر ميلان، وخوان جيسوس، مدافع نابولي.

وتم توجيه الاتهام إلى أتشيربي بالعنصرية تجاه جيسوس خلال الفترة الماضية.

لكن أتشيربي تم تبرئته بشكل رسمي من هذه التهمة.

ويرى رافانيلي أنه لا يمكن معرفة الحقيقة سوى في عقل أتشيربي فقط.

وقال رافانيلي: «إنه موقف غريب للغاية، أعتقد أنه لا توجد إجابات. ومن الغريب أنه في موقف مثل هذا لم تكن هناك كاميرا تسجل ما قالوه لبعضهم البعض. ويبدو غريبا بالنسبة لي أن وعندما حدثت مواجهة مع الحكم لم يتم الإبلاغ عما حدث وما قالوه لبعضهم البعض».

وأتم رافانيلي: «يبدو أن أتشيربي أخبر خوان جيسوس أنه يلعب في فريق مع صبي أسود آخر، لذا يبدو الأمر كما لو أنه اعترف بذلك، لذلك أعتقد أن الجميع خسروا، ضمير أتشيربي وحده هو الذي يعرف ما إذا كان قد قال أو فعل شيئًا ما لا ينبغي أن فعلت».

وأكد أتشيربي في أكثر من مناسبة أنه لم يقل شيئا لجيسوس وكان يخشى نهاية مسيرته الكروية بسبب تلك الواقعة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا