اخبار مصر

أثار تفاعلا بين المتابعين.. مصطفى بكري وجه التحية إلى شخصيات بارزة عبر «إكس»

القاهرة - ياسر ابراهيم - الثلاثاء 2 يوليو 2024 01:51 صباحاً - على موقع التدوينات الصغيرة«إكس»، نشر النائب والإعلامي مصطفى بكري عدة تغريدات وجه فيها التحية إلى بعض الشخصيات البارزة.. أثارت تلك التدوينات تفاعلا بين المتابعين، على مواقع التواصل الاجتماعي، وحملت ردودا وتساؤلات، استدعت منه الرد عليها.

حيث كتب مصطفى بكري قائلا: «على عكس مايقال، فهو باق، لأنه حقق الكثير بهدوئه، وحسمه، وأخلاقه الرفيعة. وجه طيب، يشعرك بالراحة بمجرد أن تلتقيه، إنسان، عادل، وصاحب ضمير حي، نم هادئا، مستقرا، فهناك من يسهر علي راحتك وأمنك»

وأضاف مصطفى بكري فى تدوينة أخرى: سيبقى إسمك محفورا في القلب، فأنت رمز وطني جسور. شريف، نزيه، زاهد، إنسان. هناك رجال لاتصنعهم المناصب ولا الكراسي، الإخلاص سمتهم، والقناعة أسلوب حياتهم. محطات حياتك، هي العزة والشرف والكرامة، وسواء بقيت ياقائد في مقعدك أم لم تبق، فأنت في كل الأحوال هو أنت، القيمة التي نعتز بها، والرمز الذي تصدى وتحدى، وكان عنوانه الوحيد هو الوطن

على جانب آخر كتب بكري فى تدوينة ثالثة: المنجز، المبدع، القطار السريع، الذي ليس له سوى محطة الوطن، طوله وعرضه، يتجول بلا توقف، حاسم ونزيه، لا يستحق النقل فقط، بل والصناعه، ونائب، إن أمكن

ووجه مصطفى بكري في تدوينة أخرى التحية إلى من وصفه بفخر ابن محافظة قنا قائلا: فخر قنا، وعنوان القضاء العادل، صاحب المواقف الوطنيه. الإنسان، الجسور، الأستاذ، المستشار عدنان الفنجري، إبن مركز قوص، محافظة قنا.

واستطرد قائلا «سألني أحد الأصدقاء عن المستشار عدنان الفنجري صاحب المواقف الوطنيه، قلت له: كان نائبا عاما مساعدا واستقال في أعقاب عزل المستشار عبد المجيد محمود، كان رئيسا لاستئناف قنا وبني سويف والإسكندرية، وعضوا بمجلس القضاء الأعلي، وأخيرا عضوا بمحكمة القيم العليا.. تاريخ مشرف

وفي تغريدة أخرى، قال بكري «سألني بعض الأصدقاء، لماذا تكتب عن المستشار عدنان الفنجري، هل هو مرشح وزيرا مثلا؟: قلت أنا فقط أتذكر مواقفه النبيلة في زمن الإخوان، عندما استقال من منصبه كنائب عام مساعد، وعاد إلى منصة القضاء رافضا لتدخل الإخوان في شئون القضاء وعزل المستشار عبد المجيد محمود

وفي سؤال طرحه أحد المتابعين لماذا النقل؟، أجاب مصطفى بكري، لأنه أنجز- ولماذا تضم إليه الصناعة؟ لأنه قادر علي الإنجاز ورد الاعتبار إلى الصناعة، ولماذا نائبا لرئيس الوزراء؟، أجاب مصطفى بكري لأنه يستحق ذلك

وختم مصطفى بكري تدويناته قائلا «بعد أكثر من عشر سنوات من المحاورات والمفاوضات وإدارة الملفات العربية والدولية، يترجل الرجل ليفسح المجال لشخصية مرموقة، وذات خبرة طويلة، ليواصل الطريق الشاق في مواجهة العواصف والأعاصير.. كل التحية والتقدير للفارس الوطني الشريف»

Advertisements

قد تقرأ أيضا