اخبار مصر

قبل عيد الأضحى.. «الإفتاء» توضح حكم شراء الأضحية بالتقسيط

القاهرة - ياسر ابراهيم - الأحد 2 يونيو 2024 03:09 مساءً - حكم شراء الأضحية بالتقسيط.. بالتزامن مع استقبال عيد الأضحى 2024، يتسائل الكثير من الأشخاص، عن حكم شراء الأضحية بالتقسيط، وذلك للاقتداء بسنة النبي محمد من باب التقرب لله سبحانه وتعالى.

حكم شراء الأضحية بالتقسيط

واوضحت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي، بشأن ما حكم شراء الأضحية بالتقسيط، موضحة أنه يجوز شرعًا شراء الأضحية بالتقسيط سواءً من التاجر مباشرةً أو عن طريق الصَّك، شريطة أن يكون كل من الثمن والأجل معلومين للتاجر والمشتري عند العقد، ولا يتنافي هذا الشراء مع شرط امتلاك المضحي للأضحية قبل ذبحها، إذ أن الأضحية تدخل ضمن ملك المضحي بمجرد أن يستلمها من التاجر أو استلام مُصْدِرِ الصَّك لها.

الدليل على جواز شراء الأضحية بالتقسيط

وأضافت دار الإفتاء: «قيامُ المضحِّي بشراء صك الأضحية بالتقسيط هو عبارة عن عقد شراء للأضحية، وعقد توكيل بالذبح، ولا حرج أن يكون هذا البيع بالتقسيط، حيث أن الشرع أجاز البيع والشراء بالتقسيط، ولا يتغير الحكم هنا كونُ المبيع أضحية أو غيرها، وهناك بعض الأدلة التي وردت في السنة النبوية الشريفة بشأن مسألة جواز الاستدانة للأضحية، وعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَسْتَدِينُ وَأُضَحِّي؟ قَالَ: «نَعَمْ، فَإِنَّهُ دَيْنٌ مَقْضِيٌّ وفيه ضعف، غير أن معناه صحيح، والضعيف يُعمَل به في فضائل الأعمال، وقد استدل الحنفية بهذا الحديث كدلالة على وجوب الأضحية، والجمهور يستدل به من باب التأكيد علي الاستحباب».

الأضحية

حكم الأضحية للمديون

من ناحية أخرى، قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في مقطع فيديو حول حكم شراء الأضحية بالتقسيط، إنه إذا كان ثمن الأضحية سيرجع بالسلب على المضحي بسبب سداد الدين، فإن الأولى يكون بسداد الدين أولا، لأن حكم سداد الدين واجب في الشرع، أما الأضحية فهي سنة مؤكدة، والواجب مقدم علي السنة، متابعًا: «إذا كان شراء الأضحية لم يؤثر على سداد الدين بأنه ما زال مؤجلاً أو كان بالتقسيط، فلا مانع من الأضحية».

أخر موعد لذبح الأضحية

وأفادت دار الإفتاء، عبر موقعها الرسمي، بأن آخر موعد للذبح هو آخر أيام التشريق، أي عند غروب شمس الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وهذا المذهب المعمول به عند عدد من الصحابة والتابعين، وعليه رأي الحنابلة والشافعية، واختيار ابن تيمية، ودليلهم في ذلك حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي رواه ابن حبان عن جبير بن مطعم رضي الله عنه: «كلُّ أيام التشريق ذبح»، والأفضل في الذبح التعجيل به قبل غروب ثاني أيام التشريق أي يوم الثاني عشر من ذي الحجة، وذلك تجنبًا للوقوع في خلاف الجمهور.

اقرأ أيضاً
المفتي: يجوز للمقيمين في الخارج ذبح الأضحية داخل مصر بل هو مستحب

قبل عيد الأضحى 2024.. الأزهر يكشف حكم اشتراك أكثر من سبعة في الأضحية

وزير الأوقاف: الأضحية تدخل البهجة والسرور على الفقراء والمساكين

Advertisements

قد تقرأ أيضا