اخبار مصر

وزير الزراعة: صادرات مصر الزراعية للسعودية تمثل نسبة كبيرة من إجمالي صادراتنا للخارج

القاهرة - ياسر ابراهيم - الأربعاء 1 مايو 2024 06:33 مساءً - أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير، أن هناك تفاهما كبيرا ينعكس بالإيجاب على تسهيل الإجراءات وحل كل المشكلات فورا أمام حركة التبادل التجاري الزراعي المصري - السعودي، مشيرا إلى أن الصادرات الزراعية المصرية إلى السعودية تمثل نسبة كبيرة من إجمالي صادرات مصر للخارج، وخاصة دول الخليج العربي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الزراعة مع المهندس عبد الرحمن الفضلي وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة "أكساد"، والجمعية العمومية بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية بالعاصمة السعودية الرياض.

وبحث الوزيران التعاون المشترك بين مصر والسعودية في مجال تبادل السلع الزراعية، حيث أعرب القصير عن سعادته بلقاء شقيقه الوزير السعودي والتواصل المستمر بينهما، بما يخدم القطاع الزراعي في مصر والسعودية.

كما بحث القصير والفضلي زيادة حجم تبادل السلع الزراعية، خاصة في السلع التي لها ميزة تنافسية في البلدين، فضلا عن بحث ملف تصدير الأسماك إلى السعودية، والتعاون في مجال الخدمات البيطرية والاستعانة بالأطباء البيطريين المصريين للعمل في المملكة، وتجديد اتفاقية التعاون المشترك في هذا الشأن بين البلدين الشقيقين.

وناقش الوزيران أيضا التعاون في مجال تصدير الدواجن وبيض التفقيس والصيصان، خاصة بعد حصول عدد كبير من المنشآت ومزارع الدواجن المصرية على اعتماد منظمة صحة الحيوان العالمية باعتبارها خالية من إنفلونزا الطيور، كما تطرقا إلى تصدير الخيول العربية الأصلية ونحل العسل ومكافحة الآفات.

وفي نهاية اللقاء، اتفق القصير والفضلي على استمرار التواصل بين المسئولين في الوزارتين بمصر والسعودية، وكذلك إزالة أي عقبات في سبيل زيادة حجم التعاون والتبادل الزراعي.

حضر اللقاء، الدكتور سعد موسى المشرف على الحجر الزراعي المصري والعلاقات الخارجية بوزارة الزراعة المصرية، وعدد من قيادات وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً
«الزراعة» تختتم فعاليات القافلة البيطرية المجانية بقرى سوهاج

وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية «أكساد» بالرياض

الزراعة: التعاون بين بحوث الصحراء وهيئة الطاقة الذرية تنفيذًا لرؤية مصر 2030

Advertisements

قد تقرأ أيضا