اخبار مصر

بعد أسبوع على تطبيقها | مبادرة خفض الأسعار تأثيرها مؤقت.. ولا بد من حلول جذرية لـ «غول الغلاء»

القاهرة - ياسر ابراهيم - الاثنين 1 أبريل 2024 01:21 مساءً - بعد مرور أسبوع على تطبيق مبادرة خفض الأسعار التى أعلن عنها رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بعد الاتفاق مع منتجى ومصنعى السلع الغذائية الأساسية وممثلي الغرف التجارية والصناعية حيث تم الاتفاق على تخفيض الأسعار بنسبة تتراوح ما بين 25% إلى 30% وإلزام المصانع بكتابة سعر السلعة.. إلا أن هناك تباينا في الآراء حول قدرة هذه المبادرة على السيطرة على الأسواق، خاصة أن معظم المبادرات السابقة فشلت في تحقيق ذلك فبعض الخبراء يرى أن المبادرة التي طرحتها الحكومة سوف يكون تأثيرها محدودًا على المدى القصير ومعدومًا على المدى الطويل فى ظل عدم تطبيق آليات واضحة تلزم الأطراف المشاركة في منظومة السلع بتخفيض أسعار المنتجات. والبعض الآخر يرى أنها خطوات إيجابية لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين والسيطرة على معدلات التضخم حتى لو بشكل طفيف، لأن استمرار القفزات الجنونية في الأسعار سوف يؤدي إلى تراجع خطير في مؤشرات نمو الاقتصاد الوطني.

وفى جولة قامت بها "الأسبوع " في الأسواق المختلفة رصدت أن هناك تراجعًا طفيفا في أسعار بعض السلع مثل المكرونة المعبأة تراجع نحو 2 جنيه أما كيلو العدس فقد تراجع بنحو 4.25 جنيه ليسجل 71 جنيها وكيلو السكر الحر سجل 39 جنيها بتراجع 4 جنيهات وكيلو الفول المدمس سجل تراجعا بحوالي 5 جنيهات ليسجل 63 جنيها وصل سعر كيلو سمك قشر بياض إلى117 جنيها بتراجع نحو 12 جنيها والجمبرى الممتاز بحوالى 320 جنيها بتراجع نحو 5 جنيهات والسمسم الأبيض تراجع بنحو 6 جنيهات ليصل إلى 166 جنيها وتراجع كيلو المسلى الصناعى بنحو13 جنيها ليسجل 104 جنيهات.

وشهد سعر كيلو اللبن المعبأ تراجعا بنحو 1.17جنبه واللبن المجفف تراجع بنحو 25 جنيها ليسجل 105 جنيهات وكيلو الجبنة الشيدر تراجع بحوالي 44 جنيها ليصل إلى 241 جنيها بينما سجل كيلو جبنة الثلاجة 123 جنيها بتراجع نحو 4 جنيهات، أما الرومي فقد انخفض بقيمة 3.89 جنيه والجبنة الاسطنبولى تراجعت 3 جنيهات ليصل الكيلو إلى 150 جنيها وسمك المرجان تراجع بنحو 5 جنيهات ليصل إلى 135 جنيها. أما الزيوت فقد تراجع سعر لتر عباد الشمس بحوالى 15 جنيها ليسجل 76 جنيها.

وأكدت بعض الغرف التجارية أن معظم الشركات تجهز قائمة بأسعار السلع المخفضة وسوف يتم العمل بها بداية أبريل وهذا ما أكده حازم المنوفي عضو شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالإسكندرية قائلا: إن المبادرة سوف تحد من الارتفاعات الجنونية في الأسعار وتخفف من الأعباء الاقتصادية على كاهل المواطنين.

وأوضح المنوفى السبب الرئيسي في عشوائية أسعار السلع التي تباع بأكثر من سعر فى اليوم الواحد ترجع إلى الشركات المصنعة للمنتج والتى تبيع السلعة بازدواجية، هذا غير التزامها بكتابة الأسعار على العبوة حتى تضمن أعلى ربح وأكد أن الأيام القليلة القادمة سوف تشهد زيادة في المعروض مع تراجع في الأسعار بشكل أكبر مع بداية أبريل، لأن الشركات تعد قوائم بأسماء السلع وقيمة التخفيض على كل سلعة. وأوضح أن أسعار الزيوت تراجعت بالفعل حيث وصل سعر اللتر الى76جنيها بعد 90 جنيها مشيرا إلى أن نجاح المبادرة مرهون بالمتابعة الدقيقة من قبل أجهزة الدولة على كافة الأطراف المعنية.

أما الدكتور هاني جنينة الخبير الاقتصادي فيقول: إن أى مبادرة يتم طرحها تكون ذات تأثير محدود على المدى القصير وللأسف ليس لها أى تأثير على الأسعار أو الأسواق في المدى الطويل فهى عبارة عن مسكنات مؤقتة لأوضاع متأزمة، مشيرا إلى أن الحل الأمثل لمشكلة الأسعار يكمن في فتح باب المنافسة بين الشركات التي تتنافس على عميل واحد وبالتالي كل شركة سوف تقدم مميزات خاصة بها لتحفيزه على الشراء.

وأوضح أن هناك عدة عوامل تتحكم في الأسعار أهمها تغيير هيكل التكاليف فبالرغم من انخفاض قيمة الدولار وأن المستوردين أصبحوا قادرين على توفيره، فإن هناك بعض عناصر الإنتاج المستوردة ارتفعت عالميا وبالتالي سوف تؤثر على الأسعار. وأوضح أن ضبابية المشهد الاقتصادي تؤدى إلى تخوف المنتج من تحصيل العائد على استثماره في مدة زمنية طويلة ولذلك يحاول الحصول عليها فى خلال 3 سنوات بدلا من 5 سنوات.

Advertisements

قد تقرأ أيضا