اخبار مصر

البخاري كان صوفيا.. أحمد عمر هاشم يكشف المعنى الحقيقي للتصوف

القاهرة - ياسر ابراهيم - الاثنين 1 أبريل 2024 12:33 مساءً - التصوف.. أوضح الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، المعنى الحقيقي للتصوف، مشير إلى أنه لا يشترط أن يتبع الفرد طريقة صوفية بعينها.

أحمد عمر هاشم: ليس بيننا وبين الله حجاب

وأكد الدكتور أحمد عمر هشام، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن الذهاب إلى الحد الذي نتوسم فيه الصلاح أو التوجيه للطريق المستقيم هذا أمر مطلوب، قائلًا: «الله ليس بيننا وبينه حجاب والله قريب من الجميع.. والله يقول في القرآن وإذا سألك عبادي عَني فإنى قريبٌ أجيب دعوة الداع إذا دعان».

الدكتور أحمد عمر هاشم

«هاشم»: التصوف ليس معناه أن أترك الصلة بالله أو التقرب إليه

وتابع الدكتور أحمد هشام، أن: «المراد بالتصوف ليس معناه أن أترك الصلة بالله أو التقرب لله أو الدعاء لله ولكن المعني أن اسلك الطريق الحقيقي الذي يوصلني إلى الله.. وإذا كان الطريق مستقيما وكان الشيخ وليا وصالحا مستقيما فهذا مما يفيد وهذا الطريق المستقيم وللوصول إلى حياة دينية آمنة كريمة».

وأكمل هشام حديثه، قائلًا: «ليس لازما على الإنسان أن يتجه إلى طريقة صوفية ولكن على الإنسان أن يكثر من العبادات والنوافل والتقرب من الله سبحانه وتعالى يزداد قربا من الله سبحانه وتعالى».

أحمد عمر هاشم: الإمام أحمد بن حنبل كانت له صوفيته

وأضاف هشام: «الإمام أحمد بن حنبل كان له صوفيته وحياته حافلة وكذلك الإمام الشافعي رضي الله عنهم وكذلك الإمام مالك والإمام أبو حنيفة وليس الأئمة الأربعة وشوامخ أئمة الإسلام وأعلامه الذين نعيش على كتبهم الآن كانوا كلهم صوفية»، متابعًا: «الإمام حافظ ابن حجر كان صوفيا والإمام البخاري نفسه كان صوفيا والإمام مسلم كان صوفيا والإمام السبكي والإمام النووي كان من أولياء الله الصالحين».

معنى التصوف الحقيقي

وأوضح الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن: «السلف الصالح وأئمة الإسلام وأئمة المذاهب الأربعة ومن بعدهم ومن قبلهم كان يسلكون طريق التصوف الحقيقي».

اقرأ أيضاً
لأول مرة.. الشيخ أحمد نعينع يكشف سر علاقته بالتصوف والعارفين والأولياء

أحمد عمر هاشم لـ «مملكة الدروايش»: لابد من انتشار التصوف

الدكتور رفعت عبد الله يكتب: تأثير التصوف الاسلامي في بلدان آسيا الوسطي علي التصوف في مصر

Advertisements

قد تقرأ أيضا