اخبار مصر

افتتاح الدورة السابعة لمسابقة بورسعيد الدولية لحفظ القرٱن الكريم والابتهال الديني

القاهرة - ياسر ابراهيم - الجمعة 2 فبراير 2024 11:12 مساءً - افتتح مساء اليوم، الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، مسابقة بورسعيد الدولية لحفظ القرآن الكريم والابتهال الديني، وذلك بالمسرح الكبير في المركز الثقافي "أوبرا بورسعيد"، بحضور المستشار علاء فواد وزير المجالس النيابية والدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار علماء الأزهر والشيخ أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية وأحد علماء الأزهر الشريف، و الدكتور محمود حسين عضو مجلس النواب والأستاذ حسن عمار عضو مجلس النواب والدكتور عاطف علم الدين عضو مجلس الشيوخ و الدكتور عمرو عثمان نائب المحافظ، واللواء عاطف وجدي السكرتير العام و المهندس وليد خليل رئيس مجلس ادارة شركة نيوبلان للتطوير العقاري و بحضور لفيف من القيات الدينية و التنفيذية يمحافظة بورسعيد.

بدأ الحفل بالقرآن الكريم والذي تلاه الشيخ محمود الشحات أنور، وشهد الحفل استعراض إنشاد ديني لعدد من المتسابقين من دول مختلفة تحت عنوان يا قدس، ويا صخرة الأقصي، وذلك في رسالة سلام خرجت من مصر أرض السلام ومن بورسعيد أرض الفداء للعالم أجمع، وذلك لرفض العدوان علي غزة، في ظل مشاركة 50 جنسية مختلفة بالحفل الافتتاحي لمسابقة بورسعيد الدولية لحفظ القرآن الكريم والإبتهال الديني.

كما شهد الحفل عرض مقاطع فيديو تعرض تاريخ المسابقة منذ أن كانت محلية وحتي تحولت دولية ووصلت لدورتها السابعة، وكانت تحمل في كل دورة أحد عظماء التلاوة المصريين، وتحمل في هذا العام أسم الشيخ الشحات محمد أنور رحمه الله، كما جري عرض فيديو يتحدث عن بورسعيد وأنها ولدت بها السيدة هاجر وكانت مسار العائلة المقدسة، ويتحدث كذلك عن البطولات التي قدمها أبناء المحافظة.

وخلال كلمته، رحب محافظ بورسعيد بالحضور، موجها الشكر لكافة الجهات المشاركة في تنظيم المسابقة وخروجها بهذا الشكل المشرف، متناولا الحديث عن تاريخ بورسعيد الديني والحضاري، مشيرا أن هناك علاقة وثيقة بين الماضي والحاضر، فمحافظة بورسعيد منذ التاريخ تحتضن الأديان السماوية والفعاليات الدينية المختلفة.

وأعرب محافظ بورسعيد عن فخره بتنظيم المسابقة على أرض بورسعيد، لافتا أن بورسعيد شرفت بإقامة المسابقة للعام السابع على التوالي، وأن أبناء بورسعيد فائزون كونهم احتضنوا المسابقة، وأكد محافظ بورسعيد، أن مصر هي منارة الإسلام المعتدل، والعمود الفقري للدول الإسلامية، والتي تحتضن أفكار الشباب، ومصر هي العمود الفقري للدول الإسلامية".

و تحدث اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عن مسابقة بورسعيد الدولية، وأكد أنها تتطور في كل عام، وقد وصلت في دورتها السابعة لمشاركة متقدمين من 67 دولة، مشيرا أن المحافظة تستقبل خلال فعاليات المسابقة من 2 وحتي 6 فبراير.

و من جانبه، تحدث الدكتور محمد مختار جمعة عن عظمة القرآن الكريم وما جاء به من اعجازات، مثنيا على جهود محافظة بورسعيد في تنفيذ المسابقة الدينية العالمية على أرض بورسعيد، على أعلى مستوى تحت قيادة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، لافتا أن المسابقة تبعث رسالة رسلام وأمان للعام من أرض مصر.

وجاءت كلمة وزير الشباب والرياضة عن أهمية التنافس بين الشباب، خاصة وأن كان هذا التنافس في القرآن الكريم، وأبدي الدكتور أحمد عمر هاشم سعادته باجتماع 50 جنسية علي أرض مصر ببورسعيد، ودعي الناس حول العالم بتعليم ابنائهم القرآن، كما أكد أن تجمع الجنسيات المختلفة علي كلمه الله تؤكد قرب انتصار غزة، ودعي لفلسطين والأقصي بالنصر.

وأعرب الدكتور أسامة الأزهري، عن فخره بالمستوى المتميز لتنظيم المسابقة والذي عكس الصورة الحضارية لمصر من أرض بورسعيد، مؤكدا على أن المسابقة الدولية للقرٱن حدث عالمي يجتمع فيه المتسابقون من أنحاء العالم على حب الله و كتابه، و أن كل من ساهم في العمل له أجر عظيم عند المولى عز وجل.

كما رحب المهندس وليد خليل، بجميع الحضور، مؤكدا أن محافظة بورسعيد أصبحت تستقبل كبرى الفعاليات الثقافية والدينية بعد التطورات الكبيرة التي شهدتها في مختلف المجالات، مثنيا على جهود كافة المشاركين في تنفيذ المسابقة و التعاون المثمر للخروج بهذا الحدث الديني العالمي بصورة مشرفة وحضارية

وتبدأ المنافسة بين المتسابقين بدء من غدا السبت، وتستمر حتي يوم 6 فبراير ليكون حفل الختام، وتحمل الدورة السابعة من مسابقة بورسعيد الدولية لحفظ القرآن الكريم والإبتهال الديني أسم الشيخ الشحات محمد أنور رحمه الله، وتقام تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ورئاسة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ورئيس اللجنة العليا المنظمة، وإشراف الإعلامي عادل مصيلحي المدير التنفيذي والمشرف العام.

Advertisements

قد تقرأ أيضا