اخبار مصر

«الشباب والرياضة ودينية النواب» يفتتحان مشروع التنمية المتكاملة بالسيدة عائشة

القاهرة - ياسر ابراهيم - الجمعة 2 فبراير 2024 06:09 مساءً - افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مودة «مساجد آل البيت تنمية وتطوير» ورئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، نموذج مؤسسة «مودة الإنسان قبل البنيان» بمنطقة السيدة عائشة لتحقيق التنمية المتكاملة والمستدامة من خلال مراكز الشباب انطلاقا من مركز شباب الإمامين والتونسي، وذلك بداية من بناء القدرات المرتكزة على ترسيخ وتعظيم مفاهيم الأخلاق والوعي والقيم الانسانية وصولا إلى التمكين الاقتصادي.

حضر اللقاء قيادات وزارة الشباب ومجلس أمناء مؤسسة مودة ولفيف من الشخصيات العامة والخبراء.

وثمن وزير الشباب والرياضة تجربة التعاون مع مؤسسة مودة سواء على صعيد برامج بناء القدرات والتمكين الإقتصادي من خلال مشروع «إنتاج» ووحدته الإنتاجية ألوان الخير للكروشيه والمكرمية، ومشروع تأهيل الشباب إلى سوق العمل، ونموذجها المقدم في أندية الفتاة فضلا عن دعم المشروعات الحرفية القائمة في المنطقة.

وأشاد الدكتور علي جمعة بتجربة النجاح مع وزارة الشباب والرياضة لتكون نموذجا يطبق في جميع مراكز الشباب. وأن مودة لديها خطة للتطوير في كل أرجاء الجمهورية.

وأشادت الدكتورة إيمان رشوان عضو مجلس الأمناء بتعاون وزارة الشباب في دعم تنفيذ المشروعات التنموية بمركز شباب الإمامين والتونسي.

يأتي ذلك في إطار حرص مؤسسة مودة ووزارة الشباب والرياضة ضمن خطتها لتطوير المناطق المحيطة بمساجد آل البيت، وبناء قدرات المواطنين من خلال خطة مؤسسة مودة للتنمية الشاملة تحت عنوان الإنسان والبنيان.

وقال المُستشار سمير جاويد، أمين عام مؤسسة مودة اللقاء استكمالاً لخطة مودة في ضوء استراتجيتها لتطوير مساجد آل البيت، ومنها مسجد السيدة عائشة، والمناطق المحيطة بها، مع الاهتمام بنشر التوعية والتثقيف.

وأوضح جاويد أن منطقة السيدة عائشة تشهد تطويراً شاملا، ومنها مشروعات تنموية متكاملة، وقبل كل ذلك الارتقاء بالشباب من خلال تطوير مراكز الشباب.

وقال إن أعمال مؤسسة مودة لا تقتصر علي عملية التطوير المعماري فقط، ولكن تشمل بناء الإنسان صحياً وعلمياً وثقافياً، الإنسان قبل البنيان والبشر قبل الحجر.لأنه أساس النهوض بالمجتمع، ونحن نعمل مع الجهات المعنية للعمل على تنميته، بهدف تنشئة العقل المفكر المستنير، المستعد لقبول العلم والمعرفة، والذي يتحلى بالمهارات، لتأهليه لأن يكون فردا منتجا لربطه بسوق العمل، ومع ثقله بالمعرفة ونشر الوعي بأهمية المواطنة، لنسهم في تخريج أجيال قادرة على الإبداع والمنافسة.

وأكد جاويد، أن مؤسسة مودة لديها خطة طموحة لتطوير المنطقة وتأهيل شبابها التي تشمل تطويركافة التفاصيل الدقيقة والاهتمام بالنابغين المبتكرين الموهوبين وتنمية البحث العلمي والابتكار لديهم باعتبارهم أهم أولويات الدولة، في المرحلة القادمة.

وقال محمد رشوان عضو مجلس الأمناء، إن أعمال التجديد والتطوير بمركز شباب الإمامين والتونسي وبنيته التحتية تعد نموذجا حقيقيا لتحقيق التنمية على الصعيد الإنساني للمساهمة في تنمية قدرات الشباب، وكلها جهود للمساهمة في بناء المجتمع.

Advertisements

قد تقرأ أيضا