اخبار اليمن

رئيس اكبر بنك حكومي في عدن يكشف لاول مرة ناجح الحوثيين بصنعاء بهذا الامر عقب طباعة العملة

صنعاء - طارق احمد - الثلاثاء 2 أبريل 2024 05:12 صباحاً - كلمتك/خاص:

كتب الدكتور محمد حلبوب رئيس البنك الاهلي بعدن مقالا جاء فيه:

اجابات على اسئله متداوله 2

س1: ماذا يعني نجاح بنك صنعاء المركزي في اصدار عمله جديده ؟
ج1: نجاح بنك صنعاء المركزي، في اصدار عملة جديده، يعني انه، انتقل من ممارسة مهام ( الخزانه الخاصه ) بحكومة الحوثي. الى ممارسة كافة مهام البنك المركزي، في المناطق التي يحكمها الحوثي.

س2: وماذا يعني ذلك ؟
ج 2: ذلك يعني ان بنك صنعاء المركزي قام بنقله نوعية كبيرة. واسترجع كافة وظائف البنك المركزي، التي تم سحبها منه بوجب القرار الجمهوري رقم ( 119 ) لعام 2016م. 
  وبذلك اصبح بنك صنعاء المركزي، يستطيع ادارة السياسات النقدية في مناطق حكم الحوثي، دون منازع. لا بل قد يتمكن على المديين المتوسط والطويل، من التاثير على الوضع الاقتصادي في مناطق حكم الشرعيه.

س3: من الناحيه العملية كيف سينعكس ذلك على الوضع الاقتصادي في مناطق حكم الحوثي،
ج3 : استعادة بنك صنعاء المركزي، لوظائفه في مناطق حكم الحوثي، تعني بانه حصل على ( فرصة )، لجباية ( 4.5 ترليون ريال يمني )، من المجتمع بطريقة غير استفزازيه، وبدون استخدام للعنف. وهو الامر الذي، سيعطية ( امكانية ) لممارسة مهام لم يكن يستطيع ممارستها منذ 18 سبتمبر 2016م. ويمكن ايراد اهم الامكانيات ( الخيرية )، التي يستطيع ( الحوثي ) ان يقوم بها. على النحو التالي :--
1-- امكانية استبدال العملات الورقية التالفه.
2-- امكانية اصدار عمله جديده لاقراض ( حكومة الحوثي )، لتغطية العجز المؤقت او الصافي، في ميزانيتها العامه. 
3-- امكانية دفع الرواتب والاجور الخاصه بالجهاز الحكومي. في التوقيت الذي يحدده هو. وليس بالتوقيت الذي كانت تفرضه ظروف توفر السيوله من عدمها. 
4-- امكانية دفع معاشات المتقاعدين في مناطق حكم الحوثي.
5-- امكانية فك تجميد ارصده البنوك التجارية والاسلاميه. التي تقع مراكزها الرئيسية في صنعاء.
6-- امكانية توفير السيوله النقدية للبنوك التجارية والاسلامية، التي تقع مراكزها الرئيسيه في صنعاء.
7-- امكانية تنشيط الاقتصاد، والتجاره، ومواجهة حالة الركود الاقتصادي في مناطق حكم الحوثي،. 
8-- امكانية توحيد اسعار الصرف ( الثلاثه )، في صنعاء.
9-- امكانية التعامل بسهوله مع دول التحالف فيما يخص استلام التعويضات والدعم.
10-- امكانية تخفيف حدة ( العقوبات )، التي يمكن ان يفرضها عليه المجتمع الدولي.
11-- امكانيه انجاز مشاريع تنموية بقيمه لا تقل عن (؛4 مليار دولار ) خلال ثلاث سنوات. 
 وغيرها من الامكانيات ( الخيرية ). 
   اما الامكانيات ( الشرية ) -- من كلمة شر --التي يمكن ( للحوثي )، القيام بها، بعد تمكنه من الحصول على ( فرصة ) جباية ( 4.5 ترليون ريال يمني )، فاتحفظ عن ذكرها. ويمكن للقارىء تخمينها.  

س4: من الناحية العملية ايضا كيف سينعكس ذلك على الوضع الاقتصادي في مناطق حكم الشرعية ؟
ج3: يختلف تاثير ما قام به بنك صنعاء المركزي، على الوضع الاقتصادي في عدن، باختلاف الزمن،( قصير، متوسط، طويل )، وباختلاف طبيعة الاجراءات التي سيقدم عليها البنك  المركزي. في عدن..وذلك على النحو التالي :--
اولا : بخطوة اصدار العمله، تمكن  بنك صنعاء المركزي من استكمال اجراءات سحب 70% من السلطات النقدية، المخوله ( قانونيا ) لبنك عدن المركزي.
    وهذا ثمن باهض، يدفعه بنك عدن المركزي، نتيجة، حالات ( التخوف، والفساد، والهروب من المسؤلية،  والبلاده، والتواكل )، التي عاشها ويعيشها، على مدى ال ( 7 )، سنوات الماضيه.
  وبذلك فقد خسرت ( الشرعية )، اقوى وسيله -- على الاطلاق --، كان يمكن استخدامها للضغط على ( الحوثي )، لتخفيض سقف مطالبه المرتفع.  
  اما بالنسبه لاقتصاد مناطق الشرعية، فبالنظر الى انفصاله، عن اقتصاد مناطق الحوثي، فاننا لا نتوقع ان يكون لاصدار بنك صنعاء المركزي عمله جديد، اي آثار محسوسه على المدى القصير.
    اما على المديين المتوسط والطويل، فان ذلك يعتمد على طبيعة الاجراءات التي سيتخذها بنك عدن المركزي، لمواجهة، ما قام به، وما سيقوم به، بنك صنعاء المركزي. وهناك العديد من السيناريوهات الممكنه لا يسمح المجال بالحديث عنها -- حاليا --
           لقد هرب الفار من المصيده.

Advertisements

قد تقرأ أيضا