مال واقتصاد

ماذا تفعل لاسترداد شهادة الادخار في حالة وجود قرض بضمانها

القاهرة - أماني محمد - الجمعة 2 فبراير 2024 02:00 مساءً -  بعد اجتماع البنك المركزي ورفع أسعار الفائدة 2% أمس الخميس والحديث عن إمكانية طرح شهادات جديدة بفائدة أعلى من الموجودة حاليا يتساءل العديد من عملاء البنوك حول إمكانية استرداد شهادات الادخار بعد مرور ستة أشهر في حال وجود قرض عليها.

وفي السياق ذاته، كشف مصرفيون أنه غير متاح استرداد الشهادة في حالة وجود قرض قائم بضمان هذه الشهادة أيًا كانت المدة التي مرت من عمر الشهادة.

وأضافوا أنه يمكن فقط في حالة الرغبة في استردادها بعد مرور الـ 6 أشهر أن يتم إما عمل سداد معجل لقيمة القرض أو أن يتم تغيير الضمانة لشهادة أخرى أو وديعة أو مبلغ في حساب توفير بشرط أن تكون قيمة الضمانة تسمح بأن تكون ضمانة للقرض.

Advertisements

رفع سعر الفائدة، 

كشفت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي أسباب قرار رفع أسعار العائد الأساسية بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 21.25%، 22.25% و21.75%، على الترتيب، بجانب رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 21.75%.

 

-إعلانات-

تقييد السياسة النقدية 

وقال البنك المركزي: إنه على الصعيد العالمي اتسم النشاط الاقتصادي بالتباطؤ نتيجة سياسات التقييد النقدي التي اتبعتها البنوك المركزية الرئيسية على الطلب كما انخفضت الضغوط التضخمية العالمية مؤخرًا نتيجة لسياسات التقييد النقدي التي تم اتباعها في العديد من الاقتصادات المتقدمة والناشئة، وعليه تراجعت توقعات معدلات التضخم لتلك الاقتصادات مقارنةً بما تم عرضه في الاجتماع السابق. 

 

توقعات التضخم 

وتابع المركزي: إنه بالرغم من ذلك يوجد حالة من عدم اليقين حول توقعات التضخم، خاصة بما يتعلق بأسعار السلع العالمية وذلك نتيجة للتوترات الجيوسياسية التي يشهدها العالم حاليًا وكذا اضطراب حركة الملاحة في البحر الأحمر.

وأشار إلى أنه على الصعيد المحلي سجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي معدل نمو قدره 2.7% خلال الربع الثالث من عام 2023 مقارنةً بمعدل 2.9% خلال الربع السابق له، وجاء النمو مدعومًا بالمساهمات الموجبة لكل من قطاع التجارة والزراعة والاتصالات. وعلى الرغم من ذلك، تشير المؤشرات الأولية للربع الرابع من عام 2023 إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي. 

وأضافت لجنة السياسة النقدية: أنه بناءً عليه من المتوقع أن يتباطأ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2023/2024 مقارنةً بالعام المالي السابق له، على أن يتعافى تدريجيًا فيما بعد، وجاء ذلك تماشيًا مع التطورات الفعلية للبيانات وكذا التداعيات السلبية الناجمة عن حالة عدم الاستقرار الإقليمي واضطراب حركة الملاحة في البحر الأحمر على قطاع الخدمات، وفيما يتعلق بسوق العمل، استقر معدل البطالة ليسجل 7.1% خلال الربع الثالث من عام 2023

 

ونقدم لكم من خلال موقع (كلمتك)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا